آخر الاخبار

تفاصيل الخبر

12/02/2019

افتتاح مشروع الخدمات البلدية والتكيف الاجتماعي

افتتاح مشروع الخدمات البلدية والتكيف الاجتماعي


افتتح مديرعام بنك تنمية المدن والقرى اسامة العزام بالانابة عن وزيرالبلديات مشروع الخدمات البلدية والتكيف
الاجتماعي والذي ياتي استكمالا لمشروع الخدمات الطارئة للبلديات والذي يستمر العمل به لنهاية 2020 حيث تصل
قيمة تمويله خلال المرحلة الثانية الى 21 مليون دينار تستفيد منها 21 بلدية .
وقال العزام ان مشروع الخدمات الطارئة للبلديات يتوج كاحد اهم المشاريع التي تنفذها وزارة البلديات بالتعاون مع
بنك تنمية المدن والقرى حيث سجل المشرو ع نجاحات في كافة مراحله من التنفيذ والاشراف والمتابعة وان المبالغ
المرصودة للمرحلة الاولى قد صرفت ضمن الفترة المقررة ما ساهم بالحد من التحديات التي واجهتها البلديات المتاثرة
باللجوء السوري .
وقدم العزام شكره الى الجهات والدول المانحة للمشروع من البنك الدولي والحكومة البريطانية والهولندية والكندية
والى جميع القائمين على تنفيذ هذا المشروع المهم والذي سيكون رافعة اساسية في التنمية الشاملة .
بدوره قال مدير المشروع عاهد زيادات ان عدد المستفيدين من المشروع يقارب 5 ملايين مواطن اردني و 770 الف
سوري 45 % منهم من النساء حيث تصل القيمة الاجمالية لتمويل المشروع بكامل مراحلة الى 63 مليون دولار .
واضاف ان المشروع ساهم في تحقيق اهدافه في مساعدة البلديات والمجتمعات المضيفة للاجئين السوريين
بمواجهة اثر تدفق اللاجئين على تقديم الخدمات وتعزيز قدرة البلديات على التكيف مع هذا الاثر ودعم النمو
الاقتصادي المحلي .
وبين زيادات ان العديد من المشاريع قد تم تنفيذها في البلديات المستهدفة ضمن محافظات الزرقاء والمفرق واربد
ومعان وعجلون والعاصمة وتم تنفيذ مشاريع بنية تحتية وخدمية منها انشاء مراكز اجتماعية وحدائق عامة وملاعب
ومشاريع ادارة النفايات الصلبة .

أخبار اخرى

تقريـر «لجنـة البلديـات» حول فيضانات الزرقاء خلال يومين

  • 12/03/2019

ترفع اللجنة التي شكلتها وزارة البلديات أخيراً لمعاينة أسباب غرق البلديات في محافظة الزرقاء الت

مشروع لتحويل مكب نفايات المنشية إلى محطة تحويلية

  • 11/03/2019

تنفذ وزارة البلديات مشروعا لتأهيل مكب نفايات المنشية في لواء الاغوار الشمالية وتحويله الى محطة ت

وزارة الشؤون البلدية تعلن حالة الطوارئ القصوى

  • 28/02/2019

- اعلنت وزارة الشؤون البلدية حالة الطوارىء القصوى وبدء العمل بغرفة العمليات الرئيسية في الوزارة